تعقيب نماز

مشاهده موضوع قبلي مشاهده موضوع بعدي اذهب الى الأسفل

تعقيب نماز

پست  najm152 في الجمعة مايو 15, 2009 1:45 pm

تعقيب نماز

najm152

تعداد پستها : 468
Join date : 2009-05-07

بازگشت به بالاي صفحه اذهب الى الأسفل

تعقيب نماز

پست  najm152 في الأربعاء مايو 20, 2009 1:35 pm

سؤال:
در باب تعقيبات نماز اذكار و ادعيه فراواني وارد شده است، آيا همه آنها را بايد بخوانيم؟ كداميك افضل است؟ آيا مواردي هست كه حتى الإمكان نبايد ترك بشود؟

جواب:
هر چند بخاطر اهتمام علما بر حفظ فرمايشات معصومين (عليهم السلام) آنچه در باب تعقيبات نماز وارد گرديده يكجا جمع آوري شده؛ تا براى بهره مندي مؤمنين در دسترس باشد، ولى به معناي اين نيست كه نمازگزار به همه آنها ملزم مي باشد،
بويژه اينكه نوعا هر كدام از اينها به عنوان دستور العملي جداگانه براى تعقيب نماز وارد شده، و اين به ما مي فهماند كه اكتفا به بعضي از آنها هم مجزي است، البته هر يك از آنها بر حسب نيازهاى درخواست كننده و آثار مطلوبه توصيه گرديده است.
اگر در شأن صدور آنچه در باب تعقيبات نماز وارد شده تأمل بشود؛ ملاحظه مي گردد كه بعضي از آنها به زبان تفضيل؛ و بعضي با لحن تشويق؛ و بعضي با بيان نتايج و فوايد و بركات آن؛ توصيه يا معرفي شده اند، كه شخص بر حسب رغبت و تناسب شرايط و احوال در انتخاب مختار مي باشد،
ولى بعضي ديگر به لسان فرض و لزوم و يا تأكيدي (در اين حدود) وارد شده؛ فلذا بندگان درگاه مقام ولايت كبرى (منه السلام) در التزام بر اينها كوشا هستند، نمونه هايى از انواع مذكور را ياد آوري مي نمايم:

ادامه مطلب را در پست بعدی بخوانید

najm152

تعداد پستها : 468
Join date : 2009-05-07

بازگشت به بالاي صفحه اذهب الى الأسفل

تعقيب نماز

پست  najm152 في الأربعاء مايو 20, 2009 1:37 pm

ادامه مطلب قبل
1- حضرت مولا أميرالمؤمنين (عليه السلام) از نمازشان فارغ نمي شدند الا اينكه به اين تعقيب دعا مي نمودند، و اين تعقيب در عين موجز بودن لفظ؛ از نظر معنا جامع همه خيرات مادي و معنوي است:
* اللَّهُمَّ اجْعَلنِي مَعَ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ في كُلِّ عَافِيَةٍ وَ بَلاءٍ * وَ اجْعَلنِي مَعَ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ في كُلِّ مَثْوى وَ مُنْقَلَبٍ * اللَّهُمَّ اجْعَلْ مَحْيَايَ مَحْيَاهُمْ * وَ مَمَاتِي مَمَاتَهُمْ * وَ اجْعَلنِي مَعَهُمْ في المَوَاطِنِ كُلِّهَا * وَ لاَ تُفَرِّقْ بَيْنِي وَ بَيْنَهُمْ أَبَدًا * إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْئٍ قَدِيرٌ *



( ) جامع أحاديث الشيعة - ج5 ص195 ح4 / بحار الانوار - ج83 ص43.

najm152

تعداد پستها : 468
Join date : 2009-05-07

بازگشت به بالاي صفحه اذهب الى الأسفل

تعقيب نماز

پست  najm152 في الأربعاء مايو 20, 2009 1:39 pm

ادامه مطلب قبل

2- سبحه طاهره و تسبيحات فاطميه (عليها السلام) كه فضيلتش معروف است؛
ولى به اين ترتيب و عدد بگويند:
* الله اكبر 34 مرتبه * سبحان الله 33 مرتبه * الحمد لله 33 مرتبه *

( ) جامع أحاديث الشيعة - ج2 ص366 ح6.

najm152

تعداد پستها : 468
Join date : 2009-05-07

بازگشت به بالاي صفحه اذهب الى الأسفل

تعقيب نماز

پست  najm152 في الأربعاء مايو 20, 2009 1:40 pm

ادامه مطلب قبل

3- از جمله دعاهاي سِرّ كه حضرت رسول اكرم (صلى الله عليه وآله) آنرا از حضرت حق جل شأنه در معراج آموخته اند اين دعاست كه حقتعالى فرمود:
يا محمّد هر كس از امت تو بخواهد نمازهاي واجب و مستحب از او قبول شود؛ پس بايد بعد از هر يك از آنها اين تعقيب را بگويد.
مضامين اين تعقيب شريف در باب توفيق سير معنوي رهروان راه حق بسيار گويا و جامع است:
* يـَا شَارِعًا لِمَلاَئـِكَتِهِ الدِّينَ الْقَيِّمَ دِينًا رَاضِيًا بِهِ مِنْهُمْ لـِنَفْسِهِ * وَ يـَا خَالِقَ مَنْ سِوَى الْمَلاَئـِكَةِ مِنْ خَلْقِهِ لِلابــْتِلاَءِ بِدِيـنِهِ * وَ يـَا مُسْتَخْلِصًا (مُسْـتَخِصًّا) مِنْ خَلْقِهِ لـِدِيـنِهِ رُسُلاً بِدِيـنِهِ إِلى مَنْ دُونَـهُمْ * وَ يـَا مُجَازِي أَهْلَ الدِّينِ بِمَا عَمِلُوا في الدِّينِ * اِجْعَلْنِي بِحَقِّ اسْمِكَ الَّذِي كُلُّ شَيْئٍ مِنَ الْخَيْرَاتِ مَنْسُوبٌ إِلَـيْهِ * مِنْ أَهْلِ دِيـنِكَ الْمُؤْثـِرِ بِهِ بِإِلْزَامِكَـهُمْ حَقَّهُ * وَ تَفْرِيغِكَ قُلُوبـَهُمْ الْمُرَغَّبَةَ في أَدَاءِ حَقِّكَ فِيهِ إِلَـيْكَ * لاَ تـَجْعَلْ بِحَقِّ اسْمِكَ الَّذِي فِيهِ تَفْصِيلُ اْلأُمُورِ كُلِّهَا * شَيْئًا سِوَى دِيـنِكَ عِنْدِي أَبـْيَنَ فَضْلاً * وَ لاَ إِلَيَّ أَشَدَّ تَحَبُّبـًا وَ لاَ بِي لاَصِقًا وَ لاَ أَنــَا إِلَـيْهِ مُنْقَطِعًا * وَ اغْلِبْ بـَالي وَ هَوَايَ وَ سَرِيرَتــِي وَ عَلاَنــِيَـتِي * وَ اسْفَعْ بِنَاصِيَـتِي إِلى كُلِّ مَا تَرَاهُ لَكَ مِنِّي رِضًى مِنْ طَاعَتِكَ في الدِّينِ *

( ) مصباح شيخ طوسي و البلد الأمين - ص512 / بحار الانوار - ج83 ص39.

najm152

تعداد پستها : 468
Join date : 2009-05-07

بازگشت به بالاي صفحه اذهب الى الأسفل

تعقيب نماز

پست  najm152 في الأربعاء مايو 20, 2009 1:42 pm

ادامه مطلب قبل

4- در ميان متون وارده از معصوم (عليه السلام) در باب تعقيبات نماز؛ دو تعقيب است كه تعبير "حقّ ما يا حق واجب ما (معصومين (عليهم السلام)) بر شيعيان" درباره آن بكار رفته است:
[ الف ]: ابن وهب (از اصحاب ائمه (عليهم السلام)) مي گويد: در نوشته هاي پدرم لوحي را به خط مولايمان موسي بن جعفر (عليهما السلام) يافتم كه بر آن نوشته بود: از حقوق واجب ما بر شيعيانمان آنست كه؛ از نماز واجب يوميه بر نخيزند مگر اينكه اين تعقيب را بگويند؛ و حضرتش هم بعد از هر فريضه خود به اين دعا خداوند را مي خوانده اند:
• اَللَّـهُمَّ بِبِرِّكَ الْقَدِيمِ وَ رَأْفَتِكَ * بِتَرْبِيَـتِكَ اللَّطِيفَةِ وَ شَفَقَتِكَ * بِصَنْعَتِكَ الْمُحْكَمَةِ وَ قُدْرَتـِكَ * بِسَتْرِكَ الْجَمِيلِ وَ عِلْمِكَ * صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ * وَ أَحْيِ قُلُوبـَنَا بِذِكْرِكَ * وَ اجْعَلْ ذُنــُوبـَنَا مَغْفُورَةً * وَ عُيُوبَنَا مَسْتُورَةً * وَ فَرَائـِضَنَا مَشْكُورَةً * وَ نَوَافِلَنَا مَبْرُورَةً * وَ قُلُوبَنَا بِذِكْرِكَ مَعْمُورَةً * وَ نُفُوسَنَا بِطَاعَتِكَ مَسْرُورَةً * وَ عُقُولَـنَا عَلَى تَوْحِيدِكَ مَجْبُولَةً * وَ أَرْوَاحَنَا عَلَى دِيـنِكَ مَفْطُورَةً * وَ جَوَارِحَـنَا عَلَى خِدْمَتِكَ مَقْهُورَةً * وَ أَسْمَائَنَا في خَوَاصِّكَ مَشْهُورَةً * وَ حَوَائـِجَنَا لَدَيـْكَ مَيْسُورَةً * وَ أَرْزَاقَنَا مِنْ خَزَائـِنِكَ مَدْرُورَةً * أَنــْتَ اللهُ الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنــْتَ * لَقَدْ فَازَ مَنْ وَالاَكَ * وَ سَعِدَ مَنْ نَاجَاكَ * وَ عَزَّ مَنْ نَادَاكَ * وَ ظَفِرَ مَنْ رَجَاكَ * وَ غَنِمَ مَنْ قَصَدَكَ * وَ رَبِحَ مَنْ تَاجَرَكَ * وَ أَنــْتَ عَلَى كُلِّ شَيْئٍ قَدِيرٌ * اَللَّـهُمَّ وَ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ * وَ اسْمَعْ دُعَائِي كَمَا تَعْلَمُ فَقْرِي إِلَـيْكَ * إِنــَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْئٍ قَدِيرٌ *

[ ب ]: از امام صادق (عليه السلام) روايت است كه فرمودند: از حق ما بر دوستان و شيعيانمان آنست كه كسي از آنها از نماز منصرف نشود، مگر آنكه به اين دعا خداى را بخواند:
* اَللَّهُمَّ إِنــِّي أَسْأَلـُكَ بِحَقِّكَ الْعَظِيمِ الْعَظِيمِ * أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ الطَّاهِرِينَ * وَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَيْهِمْ صَلاَةً تَامَّةً دَائِمَةً * وَ أَنْ تُدْخِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ * وَ مُحِبِّيهِمْ وَ أَوْلِيَائِهِمْ * حَيْثُ كَانُوا وَ أَيْنَ كَانُوا * في سَهْلٍ أَوْ جَبَلٍ * أَوْ بَرٍّ أَوْ بَحْرٍ * مِنْ بَرَكَةِ دُعَائِي مَا تَقَرُّ بِهِ عُيُونُهُمْ * اِحْفَظْ يَا مَوْلاَيَ الْغَائِبِـينَ مِنْهُمْ * وَ ارْدُدْهُمْ إِلى أَهَالِيهِمْ سَالِمِينَ * وَ نَفِّسْ عَنِ الْمَهْمُومِينَ * وَ فَرِّجْ عَنِ الْمَكْرُوبِينَ * وَ اكْسُ الْعَارِينَ * وَ أَشْبِعِ الْجَائِعِينَ * وَ أَرْوِ الظَّامِئِينَ * وَ اقْضِ دَيـْنَ الْغَارِمِينَ * وَ زَوِّجِ الْعَازِبِينَ * وَ اشْفِ مَرْضَى الْمُسْلِمِينَ * وَ أَدْخِلْ عَلَى اْلأَمْوَاتِ مَا تَقَرُّ بِهِ عُيُونُهُمْ * وَ انْصُرِ الْمَظْلُومِينَ مِنْ أَوْلــِيَاءِ آلِ مُحَمِّدٍ عَلَيْهِمُ السَّلاَمَ * وَ أَطْفِ نَائِرَةَ الْمُخَالِفِينَ * اَللَّهُمَّ وَ ضَاعِفْ لَعْنَتَكَ وَ بَأْسَكَ * وَ نَكَالَكَ وَ عَذَابَكَ * عَلَى الَّذَيـْنِ كَفَّرَا نِعْمَتَكَ * وَ خَوَّنَا رَسُولَكَ * وَ اتَّهَمَا نَبِيَّكَ وَ بَايَنَاهُ * وَ حَلاَّ عَقْدَهُ في وَصِيِّهِ * وَ نَبَذَا عَهْدَهُ في خَلِيفَتِهِ مِنْ بَعْدِهِ * وَ ادَّعَيَا مَقَامَهُ * وَ غَيَّرَا أَحْكَامَهُ * وَ بَدَّلاَ سُنَّـتَهُ * وَ قَلَّـبَا دِيـنَهِ * وَ صَغَّرَا قَدْرَ حُجَجِكَ * وَ بَدَءَا بِظُلْمِهِمْ * وَ طَرَّقَا طَرِيقَ الْغَدْرِ عَلَيْهِمْ * وَ الْخِلاَفِ عَنْ أَمْرِهِمْ * وَ الْقَتْلِ لَهُمْ * وَ إِرْهَاجِ الْحُرُوبِ عَلَيْهِمْ * وَ مَنْعِ خَلِيفَتِكَ مِنْ سَدِّ الثُّلْمِ * وَ تَقْوِيمِ الْعِوَجِ * وَ تَثْقِيفِ اْلأَوَدِ * وَ إِمْضَاءِ اْلأَحْكَامِ * وَ إِظْهَارِ دِينِ اْلإِسْلاَمِ * وَ إِقَامَةِ حُدُودِ الْقُرْآنِ * اَللَّهُمَّ الْعَنْهُمَا وَ ابْنَتَيْهِمَا * وَ كُلَّ مَنْ مَالَ مَيْلَهُمْ * وَ حَذَا حَذْوَهُمْ * وَ سَلَكَ طَرِيقَتَهُمْ * وَ تَصَدَّرَ بِبِدْعَتِهِمْ * لَعْـنًا لاَ يـَخْطُرُ عَلَى بَالٍ * وَ يـَسْتَعِيذُ مِنْهُ أَهْلُ الـنَّارِ * اِلْعَنِ اللَّهُمَّ مَنْ دَانَ بِقَوْلـِهِمْ * وَ اتَّبَعَ أَمْرَهُمْ * وَ دَعَا إِلى وِلاَيـَتِهِمْ * وَ شَكَّ في كُفْرِهِمْ * مِنَ اْلأَوَّلـِينَ وَ اْلآخِرِينَ * سپس هر چه حاجت ميخواهد بخواهد. ....


( ) مصباح شيخ طوسي و البلد الامين و جنة الامان و اختيار ابن الباقى و كتاب عدة السفر طبرسي/ بحار الأنوار - ج83ص55 س15.
( ) مهج الدعوات - ص416و417 و البلد الامين/ بحار الانوار - ج83 ص59.

najm152

تعداد پستها : 468
Join date : 2009-05-07

بازگشت به بالاي صفحه اذهب الى الأسفل

تعقيب نماز

پست  najm152 في الأربعاء مايو 20, 2009 1:43 pm

ادامه مطلب قبل
5- بعضي از تعقيبات وارده مضاميني است كه مشتمل بر برائت از اضداد حق و دشمنان حقيقت مي باشد، و رعايت آنها اهميت دارد:
[ الف ]: أصحاب حضرت امام صادق (عليه السلام) نقل مي كنند كه شنيديم حضرتش را كه بعد از هر نماز واجب لعن مينمود؛ چهار نفر از مردان و چهار نفر از زنان را: تِيْمِى و عَدْوِى و فُعْلان و معاويه و فلانه و فلانه (و نامشان را هم بردند) و هند و ام الحكم خواهر معاويه.
[ ب ]: از امام باقر (عليه السلام) روايت است كه فرمود: وقتي از نماز واجب فارغ شدي، جدا مشو مگر با لعن نمودن بني اميه.


( ) الكافى ج3ص342 / التهذيب -ج1ص227 / بحار الانوار - ج83 ص58.
( ) التهذيب - ج1 ص165و227 / بحار الانوار - ج83 ص58.

najm152

تعداد پستها : 468
Join date : 2009-05-07

بازگشت به بالاي صفحه اذهب الى الأسفل

تعقيب نماز

پست  najm152 في الأربعاء مايو 20, 2009 1:45 pm

ادامه مطلب قبل

6- برخي ديگر از تعقيبها راهنمايي به دعاهايي است براى محفوظ ماندن شخص و هر چه او از نظر مادي و معنوي داراست:
[ الف ]: و از حضرت صادق (عليه السلام) روايت شده كه فرمودند: هر كس بعد از نماز واجب سه بار اين جملات را بگويد، در بر گرفته مي شود به واسطه بالي از بالهاي جبرائيل، و خود و خانواده و مالش محفوظ مي مانند:
• أَسْتَوْدِعُ اللهَ الْعَلِيَّ اْلأَعْلَى * اَلــْجَلِيلَ الْعَظِيمَ * دِيـنِي وَ نـَفْسِي وَ أَهْلِي وَ مَالِي وَ وُلْدِي * وَ إِخْوَانـِيَ الْمُؤْمـِنِينَ وَ أَخَوَاتـِيَ الْمُؤْمـِنَاتِ * وَ جَمِيعَ مَا رَزَقَنِي رَبـِّي * وَ جَمِيعَ مَنْ يَعْنِينـِي أَمْرُهُ * أَسْتَوْدِعُ اللهَ الْمَرْهُوبَ الْمَخُوفَ * اَلـْمُتَضَعْضِعَ لـِعَظَمَتِهِ كُلُّ شَيْئٍ * دِينـِي وَ نـَفْسِي وَ أَهْلِي وَ مَالِي وَ وُلْدِي * وَ إِخْوَانـِيَ الْمُؤْمـِنِينَ * وَ جَمِيعَ مَا رَزَقَنِي رَبـِّي * وَ جَمِيعَ مَنْ يَعْنِينـِي أَمْرُهُ *

[ ب ]: و فرمودند: ترك نكن بعد از هر نماز گفتن:
* أُعِيذُ نَفْسِى وَ ديِنـِي * وَ مَا رَزَقَنِي رَبـِّي * بِاللهِ الْوَاحِدِ الأَحَدِ الصَّمَدِ...(تا پايان سوره توحيد) * وَ أُعِيذُ نَفْسِي وَ ديِنـِي * وَ مَا رَزَقَنِي رَبـِّي * بِرَبِّ الْفَلَقِ.... (تا پايان سوره فلق) * و أُعِيذُ نَفْسِي وَ ديِنـِي * وَ مَا رَزَقَنِي رَبـِّي * بِرَبِّ الـنَّاسِ ...(تا پايان سوره ناس)
و روايت شده است از حضرت امام صادق (عليه السلام) : كسي كه بعد از هر نماز واجب سه مرتبه بگويد اين فقرات را، خداوند تعالى او را در جان و مال و فرزند و خانه اش محافظت مي فرمايد.


( ) الكافى - ج 2 ص573 / بحار الأنوار - ج83ص47وص50.
( ) الكافى - ج3ص343 / بحار الأنوار - ج83ص47ح54 وص51ح54 وص155ح38 وص264ح34 / البلد الأمين - ص10 / مكارم الأخلاق ص323 / مصباح المتهجد و اختيار ابن الباقي.

najm152

تعداد پستها : 468
Join date : 2009-05-07

بازگشت به بالاي صفحه اذهب الى الأسفل

تعقيب نماز

پست  najm152 في الأربعاء مايو 20, 2009 1:46 pm

ادامه مطلب قبل

7- نوع ديگر از تعقيبات؛ مضاميني است كه براى تكميل كاستيهاى شخص در نمازش و بهره مندي او از بركات معنوي و مدارج آسماني تعليم گرديده است:
[ الف ]: براى جبران نواقص شخص در نماز و بهره مندي از بركات معنوي نماز؛ از حضرت مولا علي (عليه السلام) وارد شده، و از حضرت امام حسن عسكري (عليه السلام) هم توصيه شده كه بعد از نمازها گفته شود:
• اَللَّـهُمَّ لَكَ صَلَّـيْتُ * وَ إِيـَّاكَ دَعَوْتُ * وَ في صَلاَتي وَ دُعَائِي * مَا قَدْ عَلِمْتُ مِنَ النُّقْصَانِ وَ الْعَجَلَةِ * وَ السَّهْوِ وَ الْغَفْلَةِ * وَ الْكَسَلِ وَ الْفَتْرَة ِ * وَ النِّسْيَانِ وَ الْمُدَافَعَةِ * وَ الرِّيـَاءِ وَ السُّمْعَةِ * وَ الرَّيــْبِ وَ الْفِكْرَة ِ * وَ الشَّكِّ وَ الْمَشْغَلَةِ * وَ اللَّحْظَةِ الْمُلْهِيَةِ * عَنْ إِقَامَةِ فَرَائـِضِكَ * فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلــِهِ * وَ اجْعَلْ مَكَانَ نُقْصَانِهَا تَمَامًا * وَ عَجَلَتِي تـَثَبـُّتًا (تَثْبِيتًا) وَ تَمَكُّنًا * وَ سَهْوِي تَيَقُّظًا * وَ غَفْلَتِي تَذَكُّرًا * وَ كَسَلِي نـَشَاطًا * وَ فُتُورِي قُوَّةً * وَ نــِسْيَانِي مُحَافَظَةً * وَ مُدَافَعَتِي مُوَاظَبَةً * وَ رِيَائِي إِخْلاَصًا * وَ سُمْعَتِي تَسَتُّرًا * وَ رَيــْبِي بَيَانًا * وَ فِكْرِي خُشُوعًا * وَ شَكِّي يَقِينًا * وَ تَشَاغُلِي فَرَاغًا * وَ لــِحَاظِي خُضُوعًا (خُشُوعًا) * فَإِنــِّي لَكَ صَلَّيـْتُ وَ إِيـَّاكَ دَعَوْتُ * وَ وَجْهَكَ أَرَدْتُ وَ إِلـَيْكَ تَوَجَّهْتُ * وَ بِكَ آمَنْتُ وَ عَلَيْكَ تَوَكَّلـْتُ وَ مَا عِنْدَكَ طَلِبْتُ * فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ * وَ اجْعَلْ لي في صَلاَتِي وَ دُعَائِي رَحْمَةً وَ بَرَكَةً * تُكَفِّرُ بِهَا سَيِّئَاتِي وَ تُضَاعِفُ بِهَا حَسَنَاتِي * وَ تَرْفَعُ بِهَا دَرَجَتِي وَ تُكْرِمُ بِهَا مَقَامِي * وَ تُبَيِّضُ بِهَا وَجْهِي وَ تَحُطُّ بِهَا وِزْرِي * وَ تَقْبَلُ بِهَا فَرْضِي ونَفْلِي * اَللَّـهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ * وَ احْطُطْ بِهَا وِزْرِي وَ اجْعَلْ مَا عِنْدَكَ خَيْرًا لي مِمَّا يَنْقَطِعُ عَنِّي * اَلـْحَمْدُ للهِِ الَّذِي قَضَى عَنِّي صَلاَتـِي * إِنَّ الصَّلاَة َ كَانــَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا * يـَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ * اَلــْحَمْدُ ِللهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا * وَ مَا كُنَّا لِنَهـْتـَدِيَ لَوْ لاَ أَنْ هَدَانَا اللهُ * اَلـْحَمْدُ ِللهِ الَّذِي أَكْرَمَ وَجْهِي عَنِ السُّجُودِ إِلاَّ لَهُ * اَللَّـهُمَّ كَمَا أَكْرَمْتَ وَجْهِي عَنِ السُّجُودِ إِلاَّ لَكَ * فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ * وَ صُنْهُ عَنِ الْمَسْأَلـَةِ إِلاَّ مِنْكَ (لَكَ) * اَللَّـهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلـِهِ * وَ تَقَبَّلْهَا مِنِّي بِأَحْسَنِ قَبُولــِكَ * وَ لاَ تُؤَاخِذْنِي بِنُقْصَانـِهَا * وَ مَا سَهَا عَنْهُ قَلْبِي مِنْهَا فَتَمِّمْهُ لي * بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ * اَللَّـهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ * أُولى اْلأَمْرِ الَّذِينَ أَمَرْتَ بِطَاعَتِهِمْ * وَ أُولى اْلأَرْحَامِ الَّذِينَ أَمَرْتَ بِصِلَتِهِمْ * وَ ذَوِي الْقُرْبـَى الَّذِينَ أَمَرْتَ بِمَوَدَّتـِهِمْ * وَ أَهْلِ الذِّكْرِ الَّذِينَ أَمَرْتَ بِمَسْأَلــَتِهِمْ * وَ الْمَوَالي الَّذِينَ أَمَرْتَ بِمُوَالاَتـِهِمْ وَ مَعْرِفَةِ حَقِّهِمْ * وَ أَهْلِ الْـبَيْتِ الَّذِينَ أَذْهَبْتَ عَنْهُمُ الرِّجْسَ وَ طَهَّرْتَـهُمْ تَطْهِيرًا * اَللَّـهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ * وَ اجْعَلْ ثَوَابَ صَلاَتـِي وَ ثَوَابَ مَنْطِقِي وَ ثَوَابَ مَجْلِسِي رِضَاكَ وَ الْجَنَّةَ * وَ اجْعَلْ ذَلـِكَ كُلَّهُ خَالِصًا مُخْلَصًا * يُوَافِقُ (يُوَافي) مِنْكَ رَحْمَةً وَ إِجَابـَةً * وَ افْعَلْ بِي جَمِيعَ مَا سَأَلــْتُكَ مِنْ خَيْرٍ وَ زِدْنِي مِنْ فَضْلِكَ * إِنـِّي إِلَـيْكَ مِنَ الرَّاغِبِينَ يـَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ * يـَا ذَا الْمَنِّ الَّذِي لاَ يَنْقَطِعُ أَبـَدًا * يـَا ذَا الْمَعْرُوفِ الَّذِي لاَ يَنْفَدُ (لاَ يَنْقَطِعُ) أَبـَدًا * يَا ذَا النَّعْمَاءِ الَّتِي لاَ تُحْصَى عَدَدًا (أَبـَدًا) * يَا كَرِيمُ يَا كَرِيمُ يَا كَرِيمُ * صَلِّ عَلَي مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ * وَ اجْعَلْنِي مِمَّنْ آمَنَ بِكَ فَهَدَيـْتَهُ * وَ تَوَكَّلَ عَلَـيْكَ فَكفَيْتَهُ وَ سَأَلــَكَ فَأَعْطَيـْتَهُ * وَ رَغِبَ إِلـَيْكَ فَأَرْضَيْتَهُ وَ أَخْلَصَ لَكَ فَأَنْجَيْتَهُ * اَللَّـهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ * وَ أَحْلِلـْنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِنْ فَضْلِكَ * لاَ يَمَسُّنَا فِيهَا نَصَبٌ وَ لاَ يـَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ * اَللَّـهُمَّ إِنـِّي أَسْأَلــُكَ مَسْأَلــَةَ الذَّلـِيـلِ الْفَقِيرِ (الْفَقِيرِ الذَّلـِيـلِ) * أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلـِهِ * وَ أَنْ تَغْفِرَ لي جَمِيعَ ذُنــُوبــِي * وَ تَقْـلِـبَـنِي بِقَضَاءِ جَمِيعَ حَوَائـِجِي إِلَـيْكَ * إِنــَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْئٍ قَدِيرٌ * اَللَّـهُمَّ مَا قَصُرَتْ عَنْهُ مَسْأَلــَتِي * وَ عَجَزَتْ عَنْهُ قُوَّتـِي * وَ لَمْ تَــبْلُغْهُ فِطْنَتِي * مِنْ أَمْرٍ تَعْلَمُ فِيهِ صَلاَحَ أَمْرِ دُنْـيَايَ وَ آخِرَتـِي * فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ وَ افْعَلْهُ بِي * يـَا لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنــْتَ بِحَقِّ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنــْتَ * بِرَحْمَتِكَ في عَافِيَةٍ * مَا شَاءَ اللهُ وَ لاَ حَوْلَ وَ لاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ *

[ ب ]: روايتي ديگر از همين دعا با مضموني مختصر، واندكي اختلاف به اين نحو وارد شده است:
• اَللَّـهُمَّ لَكَ صَلَّـيْتُ * وَ في صَلاَتـِي مَا قَدْ عَلِمْتَ مِنَ النُّقْصَانِ وَ الْعَجَلَةِ * وَ السَّهْوِ وَ الْغَفْلَةِ * وَ الْكَسَلِ وَ الْفَتْرَة ِ * وَ النِّسْيَانِ وَ الرِّيـَاءِ وَ السُّمْعَةِ * وَ الشَّكِ وَ الْمُدَافَعَةِ * وَ الرَّيـْبِ وَ الْعُجْبِ وَ الْفِكْرِ * وَ التَّلَـبُّثِ عَنْ إِقَامَةِ كَمَالِ فَرْضِكَ * فَأَسْأَلــُكَ يَا إِلَهِي أَنْ تُصَلِّيَ عَلَي مُحَمَّدٍ وَ آلـِهِ * وَ أَنْ تُحَوِّلَ نُقْصَانـَهَا تَمَامًا * وَ عَجَلَتِي فِيهَا تَثَـبُّتًا وَ تَمَكُّنًا * وَ سَهْوِى تَيَقُّظًا * وَ غَفْلَتِي مُوَاظَبَةً * وَ كَسَلِي نَشَاطًا * وَ فَتْرَتـِي قُرَّةً * وَ نـِسْيَانِي مُحَافَظَةً * وَ مُدَافَعَتِي مُرَابـَطَةً * وَ رِيَائِي إِخْلاَصًا * وَ سُمْعَتِي تَسَـتُّرًا * وَ شَكِّي يَقِينًا * وَ رَيـْبِي بَيَانًا * وَ فِكْرِي خُشُوعًا * وَ تَحَيُّرِي خُضُوعًا * فَإِنـِّي لَكَ صَلَّـيْتُ * وَ إِلَـيْكَ تَوَجَّهْتُ * وَ بِكَ آمَنْتُ * وِإيـَّاكَ قَصَدْتُ * فَاجْعَلْ لي في صَلاتَـِي وَ دُعَائِي رَحْمَةً وَ بـَرَكَةً * تُكَفِّرُ بِهَا سَيِّئَاتِي * وَ تُكَرِّمُ بِهَا مَقَامِي * وَ تُـبَيِّضُ بِهَا وَجْهِي * وَ تُزَكِّي بِهَا عَمَلِي * وَ تَحُطُّ بِهَا وِزْرِي * اَللَّـهُمَّ احْطُطْ بِهَا عَنِّي ثِقْلِي * وَ اجْعَلْ مَا عِنْدَكَ خَيْرًا لي مِمَّا تَقْطَعُ عَنِّي * اَلـْحَمْدُ للهِ الَّذِي قَضَى عَنِّي فَرِيضَةً مِنَ الصَّلَوَاتِ * الَّتِي كَانْتَ عَلَي الْمُؤْمـِنِينَ كِتَابـًا مَوْقُوتًا * يَا اَللهُ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ.*

[ ج ]: براي توفيق به مراتب عاليه و نايل شدن به درجات آسماني؛ مواظبت بر اين اذكار پس از نمازها وارد شده است:
پيامبر اكرم (صلى الله عليه وآله) فرمودند: در شب معراج وقتي خداوند مرا به آسمان دنيا عروج داد، به قصري از جواهر سرخ گذر كردم، پس گفتم: اي حبيب من جبرائيل؛ اين قصر از براى كيست؟ گفت: از براي كسي است كه نماز صبح را بجاي آورد و بعد از آن چهل مرتبه بگويد:
* يَا بـَاسِطَ الْـيَدَيـْنِ بِالرَّحْمَةِ اِرْحَمْنِي *
و وقتي حضرتش به آسمان دوم بالا برده شد، گذرشان به قصري افتاد؛ كه داراي هفتاد درب بود، پيامبر (صلى الله عليه وآله) فرمود: اي حبيب من جبرائيل؛ اين قصر از براى كيست؟ پس گفت: براي كسي كه نماز ظهر را بخواند و بعد از آن هفتاد مرتبه بگويد:
* يَا وَاسِعَ الْمَغْفِرَة اِغْفِرْ لي *
وچون به آسمان سوم برده شدند؛ به قصري كه در هوا معلق بود گذر كردند، پس فرمودند: اي حبيب من جبرائيل؛ اين قصر از براى كيست؟ پس گفت: از براي كسي كه؛ بجاي آورد نماز عصر را و بعد از آن هفده مرتبه بگويد:
* لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ قَبْلَ كُلِّ أَحَدٍ * لاَ إِلاَّ اللهُ بَعْدَ كُلِّ أَحَدٍ * لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ يَبْقَى رَبُّنَا وَ يـَفْنَى كُلُّ أَحَدٍ *
و چون به آسمان چهارم عروج داده شدند، به قصري از مرواريد كه كنگره هاي آن از زبرجد بود گذر نمودند، پس فرمودند: اي برادرم جبرائيل؛ اين قصر از براى كيست؟ گفت: براي كسي كه نماز مغرب را بخواند و بعد از آن چهل مرتبه بگويد:
* يـَا كَرِيمَ الْعَفْوِ * اُنـْشُرْ عَلَيَّ رَحْمَتَكَ * يـَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ *
و وقتي به آسمان پنجم بالا برده شدند، به قصري از ارغوان مرور نمودند، فرمودند: اي حبيب من، اين قصر از براى كيست؟ گفت: از براى كسي كه نماز عشاء را بجاى آورد و بعد از آن هفتاد مرتبه بگويد:
* يَا عَالِمَ خَفِيَّـتِي اِغْفِرْ لِي خَطِيئَتِي*
و چون خداوند مرا به آسمان ششم عروج دادند، گذرم به گنبد سفيدي افتاد، گفتم: اين بارگاه از براى كيست؟ گفت: براي كسي كه شب بيدار شود (براي نماز شب) و سه مرتبه بگويد:
* يـَا حَيُّ يَا قَـيُّومُ * يَا حَيُّ لاَ يَمُوتُ * اِرْحَمْ عَـبْدَكَ الْخَاطِئَ * اَلـْمُعْتَرِفَ بِذَنـْبِهِ * يـَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ *
و چون خداوند مرا به آسمان هفتم بالا برد، مرور كردم به قصري از مرواريد سفيد، پس گفتم: اي حبيب من جبرائيل؛ اين قصر از براى كيست؟ گفت: از براى كسي كه بخواند هر روز پانزده مرتبه:
* سُبْحَانَ اللهِ بِعَدَدِ مَا خَلَقَ * سُبْحَانَ اللهِ بِعَدَدِ مَا هُوَ خَالِقٌ إِلى يَوْمِ الْقِيَامَةِ *
و ستايش مخصوص پروردگار جهانيان است. [شمارة ثبت: (1196) منبع: المسائل الخراسانية]





( ) فلاح السائل - ص183 و185/ بحار الانوار - ج83 ص14.
( ) بحار الأنوار - ج83ص54.
( ) بحار الانوار-ج83 ص52.

najm152

تعداد پستها : 468
Join date : 2009-05-07

بازگشت به بالاي صفحه اذهب الى الأسفل

تعقيب نماز

پست  najm152 في الأربعاء مايو 20, 2009 1:47 pm

سؤال:
آيا دعاي شريف " يا من ارجوه ..." كه در تعقيب نمازهاي يوميه در ماه مبارك رجب خوانده مي شود مخصوص مردان است؟ زيرا وارد شده است كه مردها بايستي محاسن خود را بگيرند و..؟

جواب:
اوّلا: مخصوص مردان نيست.
ثانيا: وارد نشده كه مردها بايد...!
بلكه نقل شده كه حضرت معصوم عليه السلام در وقت ذكر اين فقره (حرّم شيبتي على النار - يعني موي سفيد مرا بر آتش جهنم حرام كن) با بدست كرفتن محاسن شريف به آن اشاره كردند.
ثالثا: چون "شيبة" به معناى موي سفيد است؛ مردان با محاسن؛ ريش خود را در دست مي كيرند، مردان كوسه و ريش تراشيده و زنان؛ كيسوان و موي سر خود را در دست كرفته يا بدان اشاره مي كنند. [شمارة ثبت: (1211) منبع: المسائل الرازية]

najm152

تعداد پستها : 468
Join date : 2009-05-07

بازگشت به بالاي صفحه اذهب الى الأسفل

رد: تعقيب نماز

پست  محتوى إعلاني


محتوى إعلاني


بازگشت به بالاي صفحه اذهب الى الأسفل

مشاهده موضوع قبلي مشاهده موضوع بعدي بازگشت به بالاي صفحه


 
صلاحيات هذا المنتدى:
شما نمي توانيد در اين بخش به موضوعها پاسخ دهيد